header
اليوم 2017/08/19
11 أغسطس، 2017  11:40 م

طالب حوالي 60 ألف طبيب أمريكي بعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه، وكانت مجموعة “وجب التحذير” الأمريكية، التي أسسها الطبيب النفسي الشهير الدكتور جون جارتنر، قد تمكنت من جمع ما يقرب من 60 ألف من الأطباء النفسيين للتوقيع على التماس يدعو لعزل ترامب. 
وقالت المجموعة إن سبب المطالبة بعزل الرئيس هو إصابته بـ”مرض عقلي خطير يجعله غير قادر نفسيا على الاضطلاع بكفاءة بمهام رئيس الولايات المتحدة”.
وتسعى المجموعة، لجمع 75 ألف توقيع على الالتماس، قبل اجتماعات لمجالس الولايات الأميركية المزمع عقدها يوم 14 أكتوبر المقبل.
ورغم أن قاعدة “جولدووتر”، تشير إلى مبادئ وأخلاقيات مهنة الأطباء النفسيين وتمنع من التعليق على الصحة العقلية للشخصيات العامة، إلا أن العديد من المنظمات قامت برسم قواعد مختلفة لتمكين أعضائها على “التعليق على” و / أو “تشخيص” الشخصيات العامة، وتسمح هذه القواعد للأعضاء الكشف عن معلومات حول المريض عند التيقن من أن حجب هذه المعلومات من شأنه أن يضع الناس في خطر.

من هذه القواعد أن علماء النفس يكشفون عن المعلومات فقط، حيث يسمح القانون بذلك ولغرض صحيح، مثل حماية المريض أو حماية الآخرين من الأذى، وترى مجموعة “وجب التحذير” أن هذه القاعدة تنطبق أيضا للتعليق على الصحة العقلية لترامب،
وجاء في الالتماس الذي نشرته المجموعة على صفحتها بموقع “فيسبوك”: “نحن الموقعين أدناه، متخصصون في الصحة النفسية، نؤمن بحكمنا المهني بأن دونالد ترامب يعاني من مرض عقلي خطير يجعله غير قادر نفسيا على أداء مهام رئيس الولايات المتحدة بكفاءة، ونطالب باحترام إبعاده عن منصبه، وفقا لمواد الدستور التي تنص على أنه سيتم استبدال الرئيس إذا كان (غير قادر على أداء صلاحيات وواجبات منصبه”.

وكشفت مصادر في البيت الأبيض أن ترامب يتلقى جرعة معنوية مرتين في اليوم، عبارة عن ملف يتضمن بعض اللقطات عن التغريدات التي تمتدح شخصه، وبعض الأخبار الإيجابية التي تتحدث عنه، تتناول نشاطه أو تثني على تغريداته أو مجرّد صور قوية له في تلك الوسائل.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016