header
اليوم 2017/09/21
16 فبراير، 2017  1:56 م

كتب حاتم مدنى
دعا نشطاء من كافة التيارات الى اجتماع عاجل للجنة الشعبية للدفاع عن سيناء قي الخامسة من مساء يوم الاثنين 20 فبراير 2017 بحزب الكرامة وقالوا ان الدعوة عامة لكل من يرغب بالمشاركة ويوافق على البيان التأسيسى للجنة.
وقال دعاة المؤتمر ان جدول الاعمال سيتضمنم متابعة الوضع فى شمال سيناء ومتابعة تشكيل اللجان النوعية (لجنة الاعلام – لجنة الدراسات – اللجنة القانونية – لجنة الاتصالات ) مع مناقشة كيفية دعم اهالى شمال سيناء فى مؤتمرهم الشعبى يوم 25 فبراير القادم ووضع خطة للبدء فى تشكيل اللجان بالمحافظات.
وعلى صعيد متصل أكد اجتماع اللجنة الشعبية للعريش الاثنين 13 فبراير 2017المنبثقة عن مؤتمر العريش بديوان آل أيوب العصيان المدنى والذى يدخل اليوم يومه الثالث اليوم الخميس 16 فبراير ، على وحدة المصير والهموم مع #الشيخ_زويد و #رفح وكل مدن #شمال_سيناء وتكرار دعوتها لضرورة حضور مندوبين لهم إلى مؤتمر العريش الثاني يوم 25 فبراير الجاري.
واستدرك يقول ولكنها أي اللجنة في نفس الوقت تطرح تساؤلاتها الهامة المعبرة عن أهلنا فيما يخص حوادث القتل التي أصبحت في جو من الضباب خاصة أنه لا يعلن أحد المسئولية عنها إلا فيما لا يقل عن ثلاثة أسابيع أو شهر
وضربت اللجنة مثلا بعدة حوادق منها * إعلان المسئولية عن قتل جنود في وسط #سيناء تم بعد ثلاثة أسابيع.
* والبيان الذي تم توزيعه داخل مدينة العريش من مسلحين (لمدة نصف ساعة) كان بعد حادث مقتل الشباب بشهر كامل.
* في حين أن إعلان المسئولية عن صواريخ تم توجيهها إلي إم الرشراش المصرية المحتلة (إيلات) يتم إعلان المسئولية عنها في أقل من 24 ساعة.
* أما حوادث قتل المواطنين أو الجنود داخل مدن شمال سيناء فهي دون إعلان أي مسئولية من أحد خاصة أنه في ظل إرهاب أصبح يواجه بإرهاب آخر من الدولة يجعل المواطنين يتشككون ـ من الأساس ـ فيما يسمى حرب على الإرهاب ويجدونها حرب على المدنيين في التضييق على حياتهم بل فقد حياتهم من رصاص ودانات عشوائية..
ولذا نكرر دعوة كل سكان سيناء للمؤتمر الثاني يوم 25 فبراير الجاري لإعلان موقفاً جماعياً لوضع حداً للانتهاكات التي تطالنا.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016