header
اليوم 2017/08/19
5 أغسطس، 2017  11:32 م

اعترفت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بحكومة السيسى نبيلة مكرم، بإن إغلاق مكتب شركة مصر للطيران، وسحب السفير المصري، بعد قرار مصر قطع العلاقات مع قطر تسببا في حالة من الارتباك الشديد لدى المصريين المقيمين في قطر.
وأكدت خلال لقاء تليفزيوني لها عبر فضائية “أون لايف”، أن معاملة القطريين للمصريين داخل قطر حتى الآن مستتبة، ولا يوجد أي حالات طرد أو مضايقات أو معاملة سيئة، قائلة: “احنا كدولة مطمئنين وشايفين إن الأمور ماشية ومستقرة، ولكن لازم نستعد لا قدر الله لو حصل حاجة يبقى فيه خطة موضوعة من الدولة لاستيعاب أي حد قرر أنه يرجع”.
كانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين قد قررت فرلض حصار جوي وبحري على قطر، بعد أن قررت الدول الأربع قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة، يوم الاثنين 5 يونيو 2017.

وأوضحت الوزيرة السيساوية أنها تواصلت مع رموز الجالية المصرية في قطر للاطمئنان على أوضاعهم بعد قرار قطع العلاقات مع الدوحة، فقالوا لها “مفيش أي حاجة”.

وتابعت: “أول حاجة قلقت المصريين بعد القرار، كانت السفارة المصرية، خاصة أن في هذا اليوم انقطع الاتصال ما بين السفارة والمصريين في قطر ما أدى إلى حالة من الارتباك والرعب بشأن الموقف من تسيير العمل داخل السفارة”.

وقالت : “المشكلة الوحيدة حتى الآن بالنسبة للمصريين في قطر، هي غلق مكتب شركة مصر للطيران، والمشكلة الأكبر كانت في أن القرار جاء قبل إجازة عيد الفطر مباشرة”، مشيرة إلى أن من أبرز مشاكل غلق مكتب شركة مصر للطيران في الدوحة على سبيل المثال وفاة أحد المصريين هناك، وهو ما دفع الحكومة إلى شحن جثته عبر خطوط الطيران الأردنية على نفقة الدولة المصرية.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016