header
اليوم 2017/10/22
15 يونيو، 2017  1:10 م

أكد المرشح الرئاسي المحتمل والقيادي بحزب تيار الكرامة، السفير معصوم مرزوق، ان  قيام البرلمان المصري بالتصديق على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والتي تقضي بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية  ، أنه إجراء باطل، وتصرف منعدم، ولا قيمة له على الإطلاق.

وقال أن “نظام السيسي  قرر بإصراره على تمرير الاتفاقية التخلي بيده عن شرعيته، لأن من أهم مظاهر الشرعية احترام الدستور والقانون، وبالتالي فقد فقدت السلطة الحالية شرعيتها تماما، ولم يعد لها أي شرعية بعد اليوم، وأصبحنا أمام نظام مغتصب للسلطة”.

وأضاف معصوب : “هذا قرار الشعب، فمن لا يحترم الدستور يفقد شرعيته، وهؤلاء أقسموا على احترام الدستور الذي حدد دور البرلمان والجهات القضائية وكيفية التعامل مع الاتفاقيات الدولية، بينما هم ضربوا بالدستور عرض الحائط ولم يلتزمو به، وعندما يُنتهك كل هذا فلا تحدثني عن أي شرعية”.

وشدّد “مرزوق” على أن “كل من سيضع قدمه على الجزيرتين من الخارج سنعتبره معتديا ومحتلا وغاصبا لأرضنا، وسنتعامل معه على هذا الأساس بكل الوسائل المشروعة والمتاحة”.

ولفت “مرزوق”، وهو مساعد سابق لوزير الخارجية المصري ومحام بقضية تيران وصنافير،  الي أنه ستكون هناك الكثير من الخطوات مستقبلا، لافتا إلى أن هناك ترتيبات للقوى الوطنية يجري إعدادها والتوافق عليها بين الجميع.

وأوضح أن “القوى السياسية والمجتمعية ستستمر في مواجهتها لهذه الاتفاقية خلال الفترة المقبلة، وستواصل مسارها القانوني وتتابع إجراءاته رغم أنها ليست ذات جدوى حقيقية، كما ستواصل حشد وتعبئة الجماهير لإسقاط تلك الاتفاقية والسلطة”، مضيفا: “هم بغبائهم أحيوا روح ثورة يناير من جديد وأماتوا 30 يونيو”.

ومضى يقول : تيران وصنافير كانت وستظل مصرية، ولا يمكن مطلقا نزعها من حضن مصر، وكل من يقول غير ذلك فهو خائن للوطن، وعندما تزول هذه السلطة الغاشمة سنحاكم هؤلاء وسيعدمون”.

وقال عن موقف المؤسسة العسكرية من التنازل عن الجزيرتين، : “هذا صراع سياسي وسوف ننتصر فيه بكل تأكيد، ولا ينبغي إقحام المؤسسة العسكرية في هذا الأمر الذي لا علاقة لها به، فيجب أن تبقى خارج هذا الصراع وتظل على الحياد”، مستدركا “إلا أنه حال احتلال الجزيرتين بشكل فعلي سوف تشارك المؤسسة العسكرية في تحريرهما، وأنا أحد أبناء الجيش المصري، وأدرك تماما ما أقول”.

واستطرد “من يعرف تاريخ مصر يجد أن هناك شيئين مقدسين هما الأرض والمياه، وهذه السلطة ضيعت الأرض وأهدرت حقنا في المياه، وبالتالي لا ينبغي لها أن تستمر أكثر من ذلك”، مضيفا: “المعركة لم تنته اليوم، بل إنها بدأت اليوم، والشعب سيبدأ معركته بشكل حقيقي وحتما سينتصر فيها، فلا يوجد مصري حقيقي إلا وهو غاضب مما حدث”.

 

 

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016