header
اليوم 2017/08/19
11 أغسطس، 2017  10:17 م

كتب حاتم مدني
أثار ما أعلنه النائب ببرلمان السيسي إسماعيل نصر الدين، عن أنه سيعيد تقديم التعديلات الدستورية، في بداية دور الانعقاد الثالث بحجة أنه وُضِعَ فى ظرف استثنائي، وبنوايا حسنة كما قال السيسي من قبل، تهدف إلى مد فترة الرئاسة وإعطائه صلاحيات واسعة، غضب معظم الكتاب والسياسيين وأساتذة الجامعات ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.
الجميع أكدوا أنه لا يوجد في مصر قانون ولا دستور، وأن السيسي يجهز الدوبلير الذي سيخوض أمامه انتخابات الدورة القادمة 2018 ليحل محل حمدين صباحي في الدورة السابقة 2014. وهذه أبرز التعليقات:

Nader Fergany
سفاح الدستور والقانون مدعي أستاذية القانون، والقانون منه براء، يمهد لتعديل الدستور الساري بحجة أنه كُتب والدولة لم تكن مستقرة، بواسطته مع تسعة آخرين من أقرانه ترزية القوانين؛ جراب العهار مليء بالثعابين والعقارب، وأشدها سمية الآن مصيبة إطلاق مدة الولاية الرئاسية. ليبقى المملوك الدموي الغشوم حاكما مدى الحياة.
تسابق الأحزاب الورقية، المفترض أنها معارضة، على تأييد ترشيح المملوك الدموي الغشوم لولاية رئاسية ثانية اعتراف صريح بموتها وبأنها بيوت بغاء مدفوعة الأجر من الحكم التسلطي الفاسد.
يبدو أن الأجهزة العاملة على نجاح المملوك الدموي الغشوم في مهزلة الانتخابات الرئاسية القادمة قد وجدت المرشح المنافس السنيد، ويجري تعميده الآن: معارض معروف للتفريط في تيران وصنافير ولكنه، للعجب، يدعو إلى تقديس الجيش ويرفض القول بأن 3 يوليه 2013 كان انقلابا عسكريا أو أن مصر تخضع لحكم عسكري!.

Nour Farahat:
عندي اقتراح يمكن يعجب جبهة دعم مصر السيسي أو دعم السيسي مصر: أبقوا على المادة ٢٢٦ كما هي وأضيفوا لها فقرة من عدة كلمات تقول “ويستثني من حكم الفقرة السابقة فترة رئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، إذ يحق له أن يبقى في منصب الرئاسة دون تقيد بمدد ولاية أو مواعيد”.

Waleed Sharaby:
مسرحية إنتخابات 2018 الفائز فيها معروف، لكن المخرج الآن يبحث عن الكومبارس الجديد، فهل تحظى مسرحيتهم بجمهور مغيب يصدق تمثيلهم السخيف؟
كل من يروج لمسرحية انتخابات 2018 يريد أن يمنح السيسي شرعية لم يحصل عليه في مسرحية انتخابات 2014 فمن جاء بالدبابة لن يرحل بالصندوق .
السيسي يجلس في الاتحادية بقوة الدبابة التي تحرسه ولن يرحل إلا يوم أن تقهر إرادة الشعب قوة دبابته، ومن يسعون الآن إلى إقناع الشعب بأنه قد يرحل في ظل انتخابات ديمقراطية إنما يسعون إلى مجرد لقطة إعلامية تمنح السيسي شرعية بمشاركة جماهيرية تنتهي بنتيجة محسومة من البداية، بفوز السيسي أيضا، ولا يتحدث بعدها أحد عن انقلابه على الرئيس الشرعي محمد مرسي، ولا عن جرائمه في حق مصر وشعبها، ولا عن دولة العسكر الحاكمة للوطن .

Mamdouh Hamza‏:
هم لم ولن يحترموا أي دستور أو قانون، وأنا أعتقد سيمدون فترة الرئاسة، وفي الدورة القادمة سيغيرون الدستور بكامله.
Gamal Eid‏:
الدكتاتورية هي هي، بينوشيه عدل دستور شيلي 5 مرات لمد مدة الرئاسة، حافظ الأسد سوريا 6 مرات، ابن علي عدل دستور تونس 14 مرة، وطبعا مبارك، الدور على مين؟ يوما ما، أظنه قريبا سنحكي عن هذه الفترة المظلمة من تاريخ مصر، لنتمسك بديمقراطية نصنعها وعدالة نطبقها وحوار نحترمه ومساواة تحمي الجميع.
Negad El Borai‏: منذ قال السيسي إن الدستور كتب بنوايا حسنة، وأنا أعرف أنه سيعدله.. الجديد بالنسبة لي أنه يفعل هذا قبل الانتخابات الرئاسية بأقل من العام.
ليذهب الرئيس إلى انتخابات رئاسية تنافسية، في مناخ سياسي مفتوح، وبعد ذلك يكون لكل حادث حديث. أما تغيير الدستور الآن فعيب في حق الرئيس نفسه.

سيد أمين:

الذين يصرخون لرفض تعديل الدستور.. وهل كان في مصر أصلا قانون ولا دستور؟ كلام السيسي هو الدستور.
Shimaa Mohammed‏ :

يا جماعة تغيير في الدستور إيه اللي أنتم قلقانين منه هو إحنا لا سمح الله دولة قانون علشان نقلق من مد فترة الرئاسة الراجل مش هيمشي غير بثورة أو يموت.
Mohamed Awad‏:
تعديل الدستور دي فقاعة بغرض استنزاف الوقت وتشتيت التركيز..لا يجوز تعديل مدة أو عدد مرات الرئاسة إلا بتغيير الدستور.
مرسي سلطان:
السيسي يخشى فقدان منصبه لكي لا يتعرض للمحاكمة بتهمة الخيانة العظمي والتفريط في السيادة والتراب الوطني، وسوف يستعمل كل الوسائل من تزوير وقمع وربما اغتيالات كي يبقى على كرسي الحكم.
fatma‏ :
غسلوا عقول الناس عشان تصدق إن مصر هى #النظام والسيسي هو #الجيش ، وأى انتقاد ليهم هو إسقاط للجيش ولمصر.. ومن موقعي هذا أطالب برحيل الشعب أو تغييره

ناشط مش سياسي:
يعني لما يخلوا فترة الرئاسة 6سنين بعدها هياخد سنة امتياز ويبقي الدكتور الريس بلحة مثلا.

Ahmed‏ :
خليكم مشغولين في خناقه البوركيني والبيكيني في الساحل وإصلاح الخطاب الديني، وفككم من تعديل الدستور والتضخم والاستبداد.
Al Kafer‏ :
إحنا لو نعرف إنهم هيبلعبوا في الدستور كنا سبنا جيمي ياخد الكرسي بالتوريث، وكان هو وشلته ضد الجيش وشلته خلصوا على بعض وكنا وفرنا شهداءنا.

لبيك شعب مصر:
أكثر ما يرعبهم هو تجمع الشعب حول قضية ما أو شخص ما أو حتى حول لاعب كرة قدم… حتى إنهم يخافون من شباب الألتراس.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016