header
اليوم 2017/08/17
20 مارس، 2017  3:20 م
الغاز الاسرائيلي

قام وفد مسئول يضم رجال الأعمال الإسرائيليين ورؤساء لشركات بترول بإجراء مباحثات مع رجل الأعمال المصري علاء عرفة، صاحب شركة دولفينز، لاستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل خلال الفترة القادمة.
واستغرقت عدة ساعات ،وتنازلت الاتفاق مع شركة تمار الإسرائيلية لحقول الغاز الطبيعي بتصدير غاز طبيعي إلى شركة دولفينز – قطاع خاص – بالكميات التي تحددها الشركة المستوردة على أن تقوم الأخيرة بإعادة تصدير أو بيع الغاز للشركات الراغبة في شراء غاز طبيعي بالأسعار التي تحددها حينذاك وزارة البترول المصرية، وفقا للأسعار العالمية لشركة دولفين.
وشملت المباحثات شركات دولفين المصرية وتمارا الإسرائيلية إنشاء خطوط جديدة للغاز لتسهيل عملية الاستيراد وفقا للاتفاقات السابقة بين الشركتين، التي تنص علي شراء دولفينز حصة تشمل خمس المخزون لشركة تمارا الإسرائيلية لمدة 15 عامًا بواقع 60 مليار متر مكعب بتكلفة 20 مليار دولار.
وصرح مصدر مسئول بوزارة البترول أن الاتفاق بين الشركتين لاستراد الغاز الإسرائيلي يأتي في إطار السماح للشركات الخاصة باستيراد غاز من الخارج وفقا للشروط المحددة سابقا وتشمل موافقة مجلس الوزراء المصري وعدم وجود نزاع تحكيم بين الشركة الموردة أي كان جنسيتها والشركة المصرية الراغبة في استيراد الغاز منه وأن تقوم الشركة المستوردة بضخ الغاز في الشكبة المصرية للغاز وتتولي بعد ذلك بيع حصتها من الغاز المستورد لحسابها بمعرفتها.
ومن ناحية أخري استقبل عبدالفتاح السيسي، في وقت سابق كلاوديو دِيسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية للبترول، بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، وطارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وعدد من مسؤولي الشركة.
وقال «ديِسكالزي» خلال المقابلة إلى أن تنمية حقل «ظهر» تتم وفقًا للبرنامج الزمني المحدد، مشيرًا إلى أنه من المنتظر أن يبدأ الحقل في الإنتاج قبل نهاية العام الجاري.
وتطرق الرئيس التنفيذي للمشروعات المتعددة التي تُنفذها الشركة في مصر وخططها لزيادة استثماراتها في مجال البحث والتنقيب، والمتوقع أن تبلغ خلال عام 2017 حوالي 3.5 مليار دولار، منوهًا إلى توقعيها لاتفاقي امتياز جديدين مع وزارة البترول الشهر الماضي للتنقيب في منطقتي شمال الحماد وشمال رأس العش بالبحر المتوسط قبالة السواحل المصرية.
وأكد رئيس «إيني» علي حرص الشركة على الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي يتمتع به قطاع الطاقة في مصر الذي تعمل به «إيني» منذ عام 1954، مشيرًا إلى أن مصر أصبحت تحتل المرتبة الأولى في استثمارات شركة «إيني» من إجمالي 53 دولة تعمل بها الشركة.
وطالب السيسي بأهمية الالتزام بالجدول الزمنى المُحدد لبدء إنتاج حقل «ظُهر»، موجهًا وزارة البترول والجهات التابعة لها بمواصلة التعاون المكثف مع الشركة والمتابعة الدورية لأعمال تنمية الحقل.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016