header
اليوم 2017/12/12
19 نوفمبر، 2017  12:13 ص

شكا  العامل المصري الذي يعمل في مشروع توسعة الحرم المكي، تأخر صرف راتبه ورواتب زملائه منذ 11 شهرا.

وتفاقمت أزمة تأخر صرف الرواتب لعدد كبير من عمال عدد كبير من الشركات العاملة بالمملكة العربية السعودية، وفي بداية الشهر الجاري، امتنع عدد من عمال النظافة التابعين للشركة المشغلة لنظافة وصيانة مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية عن العمل؛ بسبب عدم تسلمهم رواتبهم منذ ثلاثة أشهر.

ويبلغ عدد العمالة المصرية الموجودة في المملكة العربية السعودية، بحسب البيانات الرسمية لوزارة القوى العاملة المصرية، نحو 985 ألف عامل.

 

وقال العامل المصري: “مفيش رواتب، احنا شغالين في بيت ربنا”، مستشهدا بالحديث النبوي الشريف: ” يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما”.
وأضاف: “يا جلالة الملك احنا مظلومين في عهدك، أنا بقالي 13 سنة شغال في الحرم وفي السعودية، وفي مأساة بقالنا 11 شهر ينزل لي راتب شهر ويعدي 3 شهور، وينزل راتبين ويعدي 5 شهور، لو مش عايزني اكمل في الشغل اديني الرواتب بتاعتي ومشيني، متقعدنيش 6 شهور من غير راتب”.
وأوضح العامل أنه لو فكر في تقديم استقالة في هذا الوقت سيجبر على الانتظار في السعودية بدون عمل لمدة 6 أشهر على الأقل حتى يأخذ حقوقه، مشيرا إلى أن هناك عمال في شركة “فيجن” تجلس في بيوتها منذ أكثر من 10 شهور بدون عمل”.
وأردف: “أنا عندي أولاد في المدارس، وعندي التزامات، وإيجار، وفواتير، ومصاريف”، مطالبا الملك سلمان بضرورة النظر إلى هؤلاء العمال المظلومين.
وتساءل موجها حديثه للعاهل السعودي: “الله اعلم البطانة بتوصلك الكلام ده ولا ما بتوصلوش؟”، مؤكدا أنه أرسل خطابا من مكة مسجل للديوان الملكي يوم 3 مايو 2017، وقابل الأمير عبد الله بن بندر بن عبد العزيز آل سعود يوم 11 أكتوبر الماضي في قلب الحرم، كما قابل الوزير صالح بن عبد العزيز وقدم لكل واحد منهما مظلمته، دون جدوى.

 

وأكد العامل أنه لا يطالب بأكثر من حقه، مضيفا: “11 شهر لم نستلم الرواتب، ذنبنا ايه الكفيل عنده مشكله”.
وأنهى العامل رسالته قائلا: “مش عارف اعمل ايه، أنا آخر ما زهقت قدمت على طلب هجرة لأمريكا بتاريخ 27 أكتوبر الماضي، عشان مش عارف اعيش عيشه كريمة، وبقترض وأنا ليا فلوس عندكم”.

 

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016