header
اليوم 2018/01/23
7 يناير، 2018  12:13 ص

تسبب تأخر صرف العلاوتين المستحقتين عن عامَى 2016 و2017، في اشتعال حالة من الغضب الشديد بين العاملين والموظفين فى الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، بعد الوعود التى تلقوها من مجلس إدارة الاتحاد، برئاسة جبالي المراغي ، خلال اجتماع في 25 ديسمبر الماضى، بحل الأزمة خلال أيام، وأكد العاملون بالاتحاد أنهم أمهلوا مجلس الإدارة شهرًا كاملاً لحل الأزمة ولم يحدث شىء.
ً وقال عصام عزت، نائب رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالاتحاد، إن مجلس الإدارة يمارس سياسة المماطلة في التعامل مع أزمة صرف العلاوتين، وأضاف: “انتظرنا أن يحدث تفاوض طوال الشهر الماضى وتم تجاهلنا”.

وتابع أن الأزمة ليست جديدة، وتكررت طوال الأربع سنوات الماضية، وهو ما أدى إلى وقفات احتجاجية واعتصامات للحصول على حقوقنا من مجلس الإدارة، والعاملون بالاتحاد لا يريدون وعودًا وإنما يطلبون حقوقهم مقابل أداء واجباتهم، لأن الجميع لديه التزامات يريد أن يفى بها، ولا يملكون مصدر رزق آخر.

وأكد أن العمال قرروا الدخول فى اعتصام مفتوح بعد غدًا الإثنين، ولن ينتهى دون تحقيق مطالبهم.

وقال حمدي عرابي، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالاتحاد العام، إنه تم التواصل مع محمد وهب الله، الأمين العام لاتحاد العمال، الذى تعهد بإنهاء الأمور المتعلقة بأزمة العلاوة، ولكن لم يتم الرد علينا حتى الآن، مضيفًا : “تم الرجوع للزملاء وتقرر عمل وقفة احتجاجية بعد غد الإثنين، ثم الدخول فى اعتصام مفتوح لحين تحقيق المطالب”.

وأوضح أن العمال والموظفين متحدون على رأى واحد، ولا توجد خلافات أو نزاعات، والهدف الوحيد هو حقوقنا المشروعة غير القابلة للتفاوض، داعيًا جميع العاملين والموظفين بالاتحاد فى جميع المحافظات للانضمام للاعتصام.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016