header
اليوم 2017/11/18
14 نوفمبر، 2017  5:20 م

في ظل تردى أوضاع الموظفين تحت حكم النظام العسكري، و سعى السيسي لتسريح ملايين الموظفيين، فقد أضرب أضرب عدد من العاملين والإداريين والأطباء والفنيين والتمريض بمستشفى التأمين الصحي بالمنيا، الثلاثاء، عن العمل لتضررهم من خصم مبالغ مالية من رواتبهم.

وردد المضربون هتافات “علي وعلي وعلي الصوت.. وإللي هيهتف مش هيموت»، و«الوزير باطل»، و«علي حجازي باطل”.

وخلال تصريحات صحفية، أفاد ثلاثة من  العاملين المضربين  وهم كلًا من  ” محمد عنتر وعلي أبوالفتح وأمجد محروس”عن تضررهم من خفض رواتبهم نتيجة الخصم المالي غير المبرر، واعتماد كشوف الرواتب من خارج المستشفي رغم وجود مندوب به،

وتسبب الإضراب في إغلاق الطريق أمام المستشفى بسبب خروج المرضى إلى الشارع، ما دفع المرور إلى تغيير مسار السيارات إلى الشوارع الجانبية.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016