header
اليوم 2017/12/12
2 ديسمبر، 2017  1:20 م

كتب: حاتم مدني
كشفت صحيفة “ستيب فيد” StepFeed عن تزايد أعداد ممثلات الأفلام الإباحية في الوطن العربي ليصل عددهن إلى 16 ممثلة، بينهن سعوديات ومصريات وأردنيات ومغربيات وجزائريات وسوريات وتونسيات، فيما تحتل لبنان بلد الأغلبية، فيما يوجد مخرج سوري وجزائري وآخر مصري بين القائمة.

وقالت الصحيفة- في تقرير صادم لها- إن اللبنانية ميا خليفة بالتأكيد ليست الوحيدة كأشهر ممثلة أفلام “بورنو”، ولكن هناك 16 أخريات، وإن موضوعات ما أسمته “الإبداع الجنسي” لا تناقش بسهولة في العالم العربي، إلا أن ذلك لم يمنع بعض العربيات التي وصفتهن الصحيفة بـ”الطموحات” من تجاهل المحظورات الثقافية، وإيجاد النجاح في صناعة أفلام الكبار.

ومن هؤلاء التونسية “زينة” التي قالت الصحيفة عنها إنها متعددة الأعراق مع خلفية اللاتينية  والآسيوية، وعملت في الفترة من عام 2005 حتى عام 2012.

وأيضا الاردنية ديانا جهاد أيوب، والتي ولدت في الولايات المتحدة في عام 1991، وكشفت عن جذورها العربية بعد أن ارتفعت ميا خليفة الأميركية اللبنانية إلى الشهرة، وكشفت عدة وسائل إعلام أردنية أنها لا تحمل جواز سفر أردنيا ولا بطاقة هوية وطنية.

والسوري أنطونيو سليمان، وهو من كبار الفنانين السوريين والمخرجين الذين غادروا سوريا بعد الحرب مباشرة في البلاد، وطلب في نهاية المطاف اللجوء في ألمانيا. بعد محاولاته لإيجاد عمل مدفوع الأجر، وجد فرصة في صناعة الإباحية.

ومن سوريا أيضا ياسمين فيتزجيرالد، ذات الأصول المجرية، وتقاعدت مؤخرا. ومن المغرب ياسمين العربية، وهي فرنسية مغربية ولدت عام 1990 في المغرب. وهي ممثلة ومخرجة ومنتجة للأفلام وقد أدينت عام 2016، وزوجها رفائيل كوربينو وسجنا بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على القصر.

ومن المغرب أيضا ياسمين لافيت، ومعروفة باسم حفيظة الخبشي، ولدت في المغرب في عام 1973، انتقلت عائلتها إلى فرنسا، وتدير الآن شركة إنتاج خاصة “ألكو للإنتاج”.

وكذلك زنزا راجي، الذي تقاعد عام 2012، بعد أكثر من 20 عاما من تمثيل أعمال الفاحشة وكان اسمه كريم صباح الدين، وأدين بأعمال الرذيلة في الدار البيضاء عام 1991.

ومن مصر شريف الطلياني، وهو مزدوج الجنسية كإيطالي مصري، وأثار الجدل في مصر للترويج للفاحشة علنا عبر صفحته بالفيس بوك، وهو يعيش ويعمل في إيطاليا.
ومن أصل مصري بورتريكي كانت أليسيا أنجل، وعلاوة على ذلك، تدار أليسيا من قبل زوجها، ويلارد أنجل، الذي كان أيضا شريكها في غالبية أفلامها. تقاعدت عام 2010.

ومن أصل مصري إسباني كانت أليكسا لورين، وعرفت بغزارة إنتاجها الإباحي.

ومن لبنان إيمي إندرسن، وهي لبنانية كندية اتجهت لهذا العمل بعد فشلها في الحصول على تأشيرة للعمل في أمريكا، فقررت الانتقال إلى لندن حيث عملت بعقد.

وأيضا ياسمين كارو، التي ولدت في عام 1989 في ولاية فلوريدا، وأثيرت في ولاية فلوريدا.

ومن الجزائر دولس إليكترا، وهي فرنسية جزائرية نجمة تقاعدت مؤخرا ولدت في تولوز، فرنسا، وعملت في الفترة من 2010 إلى 2012. وكذلك أنيسة كيت، الفرنسية الجزائرية

ومن لبنان كاتي كاليانا، أو كاتي عماري وهي التي ولدت في 17 مارس 1985 في لندن.
أما المفاجأة فكانت شازيا صحاري، أو “أمنة حق” من المملكة العربية السعودية، وهي ذات أصل سعودي باكستاني.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016