header
اليوم 2017/06/26
16 يونيو، 2017  11:27 ص

قالت صحيفة “ديلي تليجراف” البريطانية، أن الغضب يتصاعد؛ بسبب سلسلة من الإخفاقات في التعامل مع حريق برج جرينفل- الذى وقع أمس الأول- فيما تتزايد المخاوف من أن حصيلة القتلى قد تصل إلى أكثر من 100 شخص.

واعترفت الشرطة البريطانية -اليوم الجمعة- بأن الحصيلة قد تتخطى المائة.. وسَلَّم ضباط كبار بأن النطاق الحقيقي للكارثة ربما لا يمكن معرفته على الإطلاق.

واكدت الصحيفة، إن رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، متهمة حاليا بالفشل في إظهار “الإنسانية” خلال زيارة إلى موقع الحريق، مع دخول أجهزة الطوارئ يومها الثالث في البحث عن جثث بالبرج الذي يقع بمنطقة كينسينجتون في لندن.
وأشارت إلى أن أكثر من 70 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين منذ الحريق، الذي تخشى الشرطة من أن يكون مدمرا لدرجة أن بعض الضحايا ربما لا يتم التعرف على هويتهم أبدا.

وأوضحت الصحيفة أن عدد القتلى المؤكد حتى الآن لا يزال عند 17 شخصا، لكن الرقم يتوقع له أن يزيد بشكل كبير.

وأشارت إلى اتهام الوزير البريطاني السابق مايكل بورتيلو، لرئيسة الوزراء، بعدم إظهارها “إنسانية” خلال زيارتها إلى موقع الحريق؛ بعد رفضها لقاء الناجين، فيما كانت تريد “وضعا خاضعا للسيطرة” عن طريق الاجتماع مع أطقم الإنقاذ فقط.

من ناحية أخرى، نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية- اليوم- قائمة بأسماء وصور المفقودين الذين لم يعثر على جثثهم في الحريق الضخم في “جرينفل تاور” المكون من 24 طابقا.

وكان القائد بالشرطة البريطانية ستيوارت كاندي، قد أعرب- أمس- عن خشيته من ارتفاع عدد القتلى إلى رقم في خانة المئات.. مشيرا إلى أن بعض ضحايا الحريق الذي دمر البرج السكني ربما لا يجري التعرف على هويتهم على الإطلاق.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، قد أمرت بفتح تحقيق رسمي؛ لكشف ملابسات الحريق.. وقالت: “نحن مدينون للعائلات والأشخاص الذين فقدوا أحباءهم والبيوت التي عاشوا فيها”.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016