header
اليوم 2017/12/13
1 أكتوبر، 2017  4:00 م

كتب: حاتم مدني
تداول نشطاء على موقع يوتيوب مقطع فيديو، يظهر فيه طارق عامر، محافظ البنك المركزي، يخطب للمصلين في أحد مساجد قرية أسطال بمراكز سمالوط بالمنيا؛ للدعاية لابن عمه القبطان وحيد عامر، مرشح الدائرة في البرلمان عام 2012.
طارق عامر الذى كان يرأس آنذاك مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، قال لمستمعيه في الخطبة: إنه لا يعين في البنك أحدا غير أبناء مركز سمالوط، وهو الذي ترشح فيه ابن عمه.

وأضاف عامر أن أعضاء مجلس الشعب والمحافظين والوزراء “بيكلموه عشان يعينلهم حبايبهم وهو بيرفض، وما بيعينش غير شباب قرية أسطال اللي ليهم الأولوية، وإن البلاد التانية غيرانة من القرية عشان محدش بيعينهم”.

وتحدث عامر أيضا عن دفع البنك الأهلي 5 ملايين جنيه للمحافظة، ومليون جنيه لمركز سمالوط، ونصف مليون للقرية كتبرعات.
يذكر أن طارق عامر هو ابن شقيق عبد الحكيم عامر، وزير الحرب في عهد عبد الناصر وبطل نكسة 1967، كما تترد معلومات قوية ذكرها نجيب ساويرس وآخرون، عن أنه حاصل على كلية الآداب ولا علاقة له بالاقتصاد.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016