header
اليوم 2017/07/21
21 أبريل، 2017  9:00 ص

قال المحامي خالد علي، عضو فريق الدفاع عن الأرض، إن قضية تيران وصنافير ليست قضية للدفاع عنها فقط، وإنما قضية للدفاع عن الأمن القومي والإقتصاد المصري، مشيرًا إلى أن جميع المحامين الذين عملوا على القضية كان لديهم تخوف من الحملة الإعلامية الشرسة عليهم، وكانت سمعتهم المهنية على رقبة المشنقة.

وأضاف “علي”، خلال الندوة التى نظمها حزب الدستور بالإسكندرية، بعنوان “تيران وصنافير المعركة القادمة”، بمقر الحزب بمنطقة محرم بك بوسط الإسكندرية، مساء اليوم الخميس، أن عدد كبير من المعارضين لتسليم الجزيريتن كان لديهم تخوف من إلغاء المحكمة الإدارية العليا للحكم، ولكن ما تم في النهاية هو أن الإدارية العليا أيدت الحكم، قائلًا: أوعوا تتخيلوا أن المقاومة حرب طواحل ولكنها حرب واقع، في الوقت اللى كان كله خايف وساكت، الناس لما نزلت الشارع والقضية لما أترفعت وكسبناها وقفنا بيع الجزر.

وتابع: “أوعوا تنخدعوا بالخطاب الإنهزامي والإستسلامي، فالشعب لو مش عايز الجزيرتين ميتسلموش مش هيتسلموا، ولابد أن يعرف الشعب أنه ليس رقم ضعيف في المعادلة، فالشعب لا يريد التنازل عن الجزيرتين وسوف يظل يدافع عنها”، منوهًا إلى أن الشعب هو من أخرج المستندات والدلائل على مصرية تيران وصنافير، وقام بجمع 5 مليون جنيه في 5 أيام فقط لخروج معتقلين متظاهرى جمعة الأرض، متابعًا: “اليوم اللى هيتم تسليم الجزر فيه للسعودية هو يوم نهاية النظام الحالي ومجلس نواب السيسى”.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016