header
اليوم 2017/05/25
14 مارس، 2017  12:43 م

خرج عبدالفتاح السيسى، عن الكلمة المنصوص عليها والتى تكون مكتوبة أمامه فى أوراق موضوعه أمامه، فانكشفت العديد من الفضائح والكوارث التى فعلها بالبلاد، فالعديد من الأمور لا تحتاج إلى توضيح أو تحليل، فهي ظاهرة بقوة للمتابع لأوضاع البلاد والقرارات التى تصدر بين الحين والآخر.

وكشف الكاتب الصحفي جمال الجمل ما حدث فى لقاء عبدالفتاح السيسى، أمام الصحفيين والإعلاميين الأفارقة، بالأخص أن ذلك الحديث كان له الوقت الأبرز من اللقاء، وبالطبع لن يكون شيء غير “الإرهاب”، وليس ملف المياه الذى يهددنا.

وأكد “السيسى” أن الإرهاب أداة لتحقيق أهداف سياسية ولا يعبر عن أى دين، إنما يقوم بتوظيف الأفكار المتطرفة لهدم وتخريب الدول والإضرار بمصالح شعوبها.

وتعجب الكاتب الصحفي مما آلت إليه البلاد من فشل تحت حكمه القمعى، معتبرًا إياه اعترافا خطيرا من “السيسى” حول ما فعله بالبلاد خلال السنوات الثلاث الماضية، وعلق على تلك الكلمة قائلاً: “سبحان من أجرى الحق على لسانه.. الكلام ينطبق تمام على ما فعله بمصر في 3 سنوات.. فيلسوف الأشلاء.. صاحب “نظرية الفكة”.. جنرال شبه الدولة (امبراطورية نور عينينا سابقا)”.
وشهدت مصر على يد عبد الفتاح السيسي أسوأ عصور الحكم، تحت قبضته الحديدية، وجرف مصر من عقولها واعتقل مناهضيه وخصومه، وانهارت مصر سياحيا واقتصاديا وتعليميا، وأفلست خزائن البنوك في بناء أكبر عدد من المعتقلات ومشاريع السيسي الوهمية الفاشلة.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016