header
اليوم 2017/07/21
20 أبريل، 2017  10:30 م

أثار إرسال عدد من أعضاء هيئه التدريس بكلية الآداب جامعة أسيوط مذكرة احتجاجية للمجلس الأعلى للجامعات ووزير التعليم العالي على خلفية قيام الدكتور طارق الجمال نائب رئيس جامعة أسيوط للدراسات العليا والبحوث والمشرف العام على كلية الطب والمستشفيات الجامعية بالموافقة على إلغاء قيد مدرسة مساعدة استنكار العاملين بالجامعة .

من جانبه أكد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث بالجامعة أن الإدارة ليس من شأنها التدخل في قرارات مجالس الأقسام أو الكليات بشأن قيد أو تسجيل أو إلغاء قيد طلاب الدراسات العليا لأن هذا من شأن مجالس الأقسام والكليات.

وقال “الجمال” أن إدارة الجامعة تتدخل فقط حال وجود مشكلة حقيقية تعترض طريق الطلاب والباحثين تحول دون تحقيق أهدافهم المشروعة خلال المدة الزمنية المنصوص عليها في قانون تنظيم الجامعات، ولابد أن يكون التدخل بناء على شكاوى من الطلاب.

وأوضح أنه فيما يخص صاحبة الواقعة فإنها هي من تقدمت بطلب لإدارة كلية آداب لإلغاء قيدها وذلك بعدما توفي الدكتور علي عبدالمنعم، المشرف الرئيسي على رسالتها.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016