header
اليوم 2017/09/26
12 يوليو، 2017  4:08 م

كشفت مجلة “بي آر ويك” البريطانية  عن إن شركة العلاقات العامة الأمريكية الشهيرة “ويبر شاندويك” أنهت عقدها “المثير للجدل” مع حكومة السيسي.

وقالت في تقرير لها الثلاثاء: “قالت الشركة الدولية هذا الأسبوع إنها تنسحب من عقد علاقات عامة مع مصر بعد مضي 6 شهور على إبرامه”.

وأضافت  المجلة أن شركة  لوبي سابقة تابعة لـ “ويبر شاندويك” تدعى “كاسيدي أند أسوشييتس” سوف تستمر في العمل مع مصر.

وأعقبت الخطوة المذكورة قرارا من “كاسيدي أند أسوشييتس” الشهر الماضي للبدء في عملية انفصال من الشركة الأم “إنتربابليك جروب”.

وبدأت منذ ذلك الوقت، ويبر في مراجعة عقودها الأجنبية، وقررت عدم الاستمرار في العقد المصري، وفقا لميشيل جيدا، المسؤولة بالشركة، التي أكدت انسحاب شركتها من التعاقد مع مصر.

وذكرت المجلة البريطانية تفاصيل العقد المصري مع الشركتين المذكورتين، فقالت أنها تعاقدت في يناير الماضي مع ويبر مقابل 300 ألف دولار بشكل ربع سنوي،  بينما تعاقدت مع كاسيدي بمبلغ 150 ألف دولار كل 3 أشهر بحسب وثائق بوزارة العدل الأمريكية.

ويمثل الطرف المصري، بموجب العقود،  جهاز المخابرات العامة المصرية.

ونشرت مجلة أتلانتك الأمريكية تقريرا مطولا في 8 يوليو الجاري أعده الصحفي أفي آشر شابير  بعنوان “أفضل أصدقاء مصر في دي.سي لماذا تعمل شركة علاقات عامة مباشرة مع أحد أبرز أجهزة المخابرات المصرية”

وقال التقرير: “فيما يتعلق بـ  ويبر شاندويك، يبدو أن نظام السيسي وجد  ضالته في شركة علاقات عامة مستعدة لتفسير ضخ أموال دافعي الضرائب في الولايات المتحدة لصالح قيادة تتزايد وحشيتها في أكبر دول العالم العربي”.

وأشارت أتلانتك الي  أن التعاقد جاء  بعد 8 أيام من تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وتتضمن مهام الشركتين الترويج لـ”شراكة إستراتيجية مصرية مع الولايات المتحدة”، والتشديد على الدور البارز في إدارة المخاطر الإقليمية.

وتمثلت مهمة الشركةتمثلت في تضخيم الرسالة الخاصة للحكومة المصرية، وبيان أن دعم نظامها الذي تتزايد استبداديته أمر ضروري للحفاظ على السلام، وفقا للتقرير.

ومن وجهة نظر السيسي، فإن صعود ترامب فرصة هائلة ،وأثناء حملته، عبر الملياردير ترامب النجم السابق لتلفزيون الواقع عن إعجابه القوي بالرجل القوي المصري.

و قال وزير الدفاع الأمريكي الجنرال جيمس ماتيس في أبريل 2016،: “السبيل الوحيد لدعم نضوج مصر كدولة بمجتمع مدني وديمقراطية هو دعم السيسي”

ويمثل ترامب حتى الآن، نعمة لحكومة السيسي، حيث دعاه إلى البيت الأبيض  بعد سنوات من العلاقات الجافة تحتدارة أوباما، وفقا لأتلانتك

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016