header
اليوم 2017/10/20
12 أغسطس، 2017  3:28 م

كتب: حاتم مدني
لا زالت ردود الأفعال حول قام إسرائيل بإغلاق مكاتب قناة الجزيرة تتوالى، بعد قيام نظام السيسي والسعودية والإمارات والبحرين بإغلاق مكاتبها وحصارهم دولة قطر؛ لإجبارها على إغلاق القناة والانصياع لمطالبهم في دعم الثورات المضادة للربيع العربي.
وتساءل الدكتور حازم عبد العظيم، المنسق المنشق عن حملة السيسي الرئاسية، “إسرائيل تغلق قناة الجزيرة في القدس! ما هذا الاتساق والتناغم وبين دولة الاحتلال ودول الحصار؟”.

فيما أضاف الحقوقي جمال عيد، مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، “حكومات السعودية ومصر والبحرين وإسرائيل والإمارات ضد قطر، لكن شعوب السعودية ومصر والبحرين وقطر والإمارات ضد إسرائيل المحتلة العنصرية تفرق.”
وتابع “قدّر ما صرفته الإمارات على شراء الأسلحة 2016 للعام بنحو23 مليار دولار، أي ما يزيد عن النفقات العسكرية الإسرائيلية بحوالي الربع.”
وسخر المهندس الاستشاري والناشط السياسي ممدوح حمزة من عجز السعودية أمام صمود قطر بقوله: “غليانة السعودية: عاصفة الحزم وعاصفة قطر”.
وأضاف الصحفي سيد أمين: “حينما تغلق #إسرائيل مكاتب  #قناة_الجزيرة  ويغلق   #السيسي و #ال_سعود  و #ال_زايد و #ال_خليفة نفس القناة، ثم يتهمونها هى وليس هم بالعمالة لإسرائيل يبقي ده اسمه احتقار للعقل البشري.
بينما كشف الناشط السياسي عمرو عبد الهادي، عن دخول السيارات ‏المصرية إلى إسرائيل دون عوائق، في وقت تتم فيه محاصرة قطر، وقال “فضيحة جديدة للصهاينة العرب، نظام السيسي المدعوم من السعودية والإمارات لحصار قطر يسمح بدخول إسرائيل بالمركبات واللوحات المصرية.. “بصق” عليكم.”

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016