header
اليوم 2017/07/21
19 أبريل، 2017  2:15 م

قررت محكمة النقض بالقاهرة، تأجيل النقض المقدم ضد إعدام 8 من شباب المنصورة في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”قتل الحارس” إلى جلسة 3 مايو المقبل للنطق بالحكم.

وكانت قوات الأمن بالدقهلية قد اعتقلت الشباب الثمانية في أوائل شهر مارس عام 2014، حيث تم اقتيادهم جميعًا إلى بمقر الأمن الوطنى بالقاهرة، تعرضوا فيها لجميع صنوف التعذيب “حسب شهادة عائلاتهم” لإجبارهم على الاعتراف بتهم لم تقدم الأجهزة الأمنية أدلة تؤكد إدانة الشباب بها.

وظهر بعدها عدد منهم في مقاطع فيديو صورتها لهم وزارة الداخلية، بوجوه متورمة، وملابس ممزقة وجروح، ليدلوا باعترافات مغصوبة بارتكابهم جرائم عديدة كان أبرزها قتل رقيب الشرطة “عبدالله عبدالله متولي علي الحملي”، وهو حارس عضو اليمين في قضية “الاتحادية” التي كان يحاكم فيها الدكتور محمد مرسي.

وكانت نيابة الانقلاب قد قدمت للمحكمة مذكرة تفيد بقبول الطعن وإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى بعد أن صُدرت الأحكام  ضدهم من قبل محكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار “أسامة عبدالظاهر” في يوم الاثنين الموافق 2015/9/7، “رغم انعدام الأدلة ووجود الكثير من الثغرات”، التي أحال فيها أوراق الشباب الثمانية للمفتي، وهم:

1- محمود ممدوح وهبة، الطالب بالفرقة الثانية بكلية الهندسة ــ جامعة المنصورة.
2- عبدالرحمن عطية، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب ــ جامعة الأزهر.
3- محمد العدوي، طالب بكلية الآداب ــ جامعة المنصورة.
4- إبراهيم العزب , خريج كلية الصيدلة ــ جامعة المنصورة.
5- أحمد الوليد الشال، تكليف طب المنصورة.
6- خالد رفعت عسكر، خريج كلية العلوم ــ جامعة المنصورة.
7- باسم محسن الخريبي، خرّيج هندسة المنصورة.
88- أحمد محمود دبور، مهندس تبريد وتكييف.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016