header
اليوم 2017/03/28
20 مارس، 2017  10:17 ص

 

أعرب الكاتب والباحث السياسي تامر وجيه عن دهشته مما أسماه عدم قدرة القوى المدنية على إدراك بعض الحقائق السياسية التي بدأت عام 2011 ومازال بعضها ساريًا حتى الآن.

وأضاف “وجيه” في  منشور له عبر حسابه الرسمي  بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “أشعر بشعور يوسف ابن الشيخ حسني في فيلم الكيت كات وهو بيقول لأبوه: يا آبا إنت ليه مش عايز تصدق إنك أعمى؟ يا آبا أنت أعمى”.

وقال :”أنا بقى بقول للمدنيين: “يا جماعة انتوا ليه مش عايزين تصدقوا إن الإسلاميين – إخوان وسلفيين – كانوا كاسبين أغلبية الناس في شهور الثورة الأولى؟ ليه ها ليه؟ ليه ببتخيلوا إن الإخوان والسلفيين كانوا وقتها قوي هامشية أو جانبية يمكن حذفها من المشهد ببساطة؟”.

واستطرد “الموقف الصح في أول سنة للثورة كان إنك تعرف إن هما أغلبية في المجتمع وانت أقلية، وتعرف إن أغلبيتهم سوف تتراجع لما يبان فشلهم، وتحضر نفسك لده وتكسب منه. لكن أنت لا عرفت الأولى ولا حضرت نفسك للتانية” ، مشيرًا إلى أن القوى المدنية تحالفت مع الجيش حين أتيح لها هذا الخيار ” .

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls