header
اليوم 2017/10/19
11 أكتوبر، 2017  6:42 م

استنكر المرصد العمالي قيام إتحاد عمال مصر بأدوار سياسية بعيده عن دوره الاساسي في الدفاع عن حقوق العمال.
وقال المرصد ، في بيان له، إنه يرفض قيام اتحاد عمال مصر بأدوار سياسية وتغافله عن القيام بدوره المنوط به في الدفاع عن حقوق العمال ، مشيرا الي قيام الاتحاد بعمل مؤتمر بمشاركة عدد من “أعضاء البرلمان” وإصدار وثيقة عمالية لمبايعة وتأييد “ترشيح السيسي”.
وأشار المرصد الي قيام القائمين علي المؤتمر بتوزيع الوثيقة على المشاركين في المؤتمر الذى يضم ممثلي العمال والفلاحين في كافة مختلف المحافظات لمطالبتهم بنشرها في جميع مواقع العمل والقرى والمدن.
وأكد أن واقع اتحاد عمال مصر اصبح هامشيا وبعيد كل البعد عن دوره الحقيقى ، مشيرا الي لعب المنتسبين للاتحاد أدوار سياسية للمحافظه على اماكنهم وكراسيهم.
وتساءل المرصد : أين الاتحاد ومؤتمراته من اعتصام عمال معظم مصانع السكر وعمال المحلة لمده تزيد عن 20 يوما وإغلاق العديد من المصانع وتشريد آلاف العمال؟ واين الاتحاد من اعتصامات العماله المؤقته بالمؤسسات والوزارات والهيئات؟ وأين هو من إعتقال وتشريد العمال والنقابيين واخرهم عمال الضرائب العقارية والعامه واستمرار حبسهم 20 يوما للمره الثانيه على التوالى بسبب مطالبهم لحقوق زملائهم؟
وأضاف أن الربع الاول من عام 2017 شهد 563 اعتصاما ووقفه احتجاجية ، فضلا عن حبس ومحاكمة 860 عامل وموظف وفصل وإيقاف 7660 عامل بسبب الاحتجاج.
واختتم المرصد بيانه بالتساؤل عن المبالغ التى يتم صرفها على المؤتمرات السياسية هل هى من الاموال الخاصه أم هى من أموال العمال الكادحين؟

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016