header
اليوم 2017/12/13
18 يونيو، 2017  7:30 م

كشف الدكتور جورج عطا الله، عضو مجلس نقابة الصيادلة، أن اللجنة القانونية بالنقابة بدأت في إعداد مذكرة قانونية لتقديمها كبلاغ للنائب العام، غدًا الاثنين، فى الطبيب والقناة العارضة لإعلان “المبادرة القومية ضد السرطان”، الذي تجاوز بالكذب وتعدى على الصلاحيات المخولة للصيدلي، وفقًا للقانون والعلوم الصيدلانية، بهدف منع صرف الدواء إلا بروشتة من الطبيب. 
وأضاف “عطا الله”: “ما جاء في الإعلان الخاص بجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان مخالف للقانون وللعلم الصيدلي، حيث أن الصيدلي يدرس مادة “OTC” وهي الاختصار “over the counter medicines” الخاصة بصرف الدواء للمريض، والتي يمكن شراؤها من الصيدلية بدون وصفة طبية أو الرجوع إلى الطبيب كوصفات أدوية تسكين الآلام والزكام، قائلًا: “دور الطبيب هو التشخيص فقط وليس صرف العلاج، لأنه الدور الموكل به للصيادلة وليس للأطباء”.

وتابع: “الإعلان ضد مرض السرطان كان بعيدًا تمامًا عن العلم والقانون، وجاء لترويج منع صرف الدواء من الصيدلية إلا من خلال روشته الطبيب مطالبًا كافة الصيادلة بإرسال أي وثائق أو مستندات تدعم موقفنا ضد هذا الإعلان، لإمكانية وقف عرضه على الشاشة فى القريب العاجل”.

وأكد أن أي مريض حين يصاب ببرد يذهب للصيدلي ليصرف له “مضاد حيوي” والدواء وليس لكل مريض يذهب إلى الطبيب، موضحًا أن هذا الإعلان سيفهم بشكل خاطيء من الطبقات غير المتعلمة “الفقراء”.

وأوضح أن المضاد الحيوى له ضرر على المناعة والكبد والكلي، الدكتور فقط هو من يحدد الدواء “ولازم نكمل لحد الآخر، خاصة أن نسبة 18% من أنواع السرطانات بسبب انتشار العدوى بين المرضى”.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016