header
اليوم 2017/05/25
10 يناير، 2017  10:48 م

كتب سامح أبو عرايس ” مدير حملة عمر سليمان سابقاً معلقاً علي زيارة السيسي إلى الكاتدرائية يوم عيد الميلاد عبر صفحته الشخصية بالفيس بوك : ” مش قادر أمنع نفسي من المقارنة بين ابتهاج السيسي وانشكاحه وهو في الكاتدرائية وبين الكآبة والتكشيرة ونظرات الكراهية اللي بتكون على وجهه وهو في أي احتفال اسلامي أو مع رجال الدين الاسلامي”.

وأضاف:”مش قادر أمنع نفسي من المقارنة بين الكلام الجميل اللي بيقوله في الكاتدرائية وبين خطاب الكراهية اللي بيوجهه للمسلمين من نوعية ” مش معقول مليار ونصف مليار مسلم عايزين يقتلوا العالم كله ” وهي كلمة لم يجرؤ أشد أعداء الاسلام على نطقها”.

وتابع:”مش قادر أمنع نفسي من المقارنة بين انتفاض السيسي وذعره لو تعرض مسيحي لأي أذى لدرجة تحريك الجيش واستنفار كل أجهزة الدولة وبين التصفيات الجسدية لمسلمين بصفة شبه يومية واعتقال الالاف وارتكاب مذابح زي رابعة والنهضة وغيرها باعتبار ان المسلم يموت عادي وانه ارهابي”.

وأضاف:”المسلمين في مصر تحولوا في عهد السيسي الى مواطنين من الدرجة العاشرة .. عادي انهم يقتلوا أو يسجنوا وتستباح مقدساتهم ويشوه دعاتهم ومشايخهم في الاعلام ويعاملوا كأنهم لا قيمة لهم”.

وتابع:”مش عايز حد يفهم من الكلام اني ضد حسن معاملة المسيحيين .. بالعكس ده حقهم وواجب الدولة والشعب .. لكن لازم كمان نطلب معاملة المسلمين بنفس الاحترام وبنفس الدرجة وعدم استباحة دمائهم ومقدساتهم وعدم وصمهم بالارهاب لأن الموضوع زاد عن حده”.

واختتم:”لو استمر نظام السيسي بنفس الاضطهاد للمسلمين هيبقى زي الاحتلال الاسرائيلي أو نظام الفصل العنصري في جنوب افريقيا .. أوقفوا اضطهاد المسلمين في مصر !!”.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016