header
اليوم 2017/11/18
14 نوفمبر، 2017  2:27 م

أعلنت جبهة الدفاع عن الصحفيين والحريات، عن تضامنها الكامل مع مطالب الصحفيين الحزبيين المتعطلين عن العمل، بعد توقف صحفهم، منذ 7 سنوات، وتدعو نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة إلى تنفيذ وعوده الانتخابية التي قطعها على نفسه، دون طلب من الصحفيين الحزبيين بإيجاد فرص عمل بديلة.

واستنكرت الجبهة محاولات فض اعتصام عدد منهم، والتي بدأت منذ بداية الاعتصام بقطع المياه والكهرباء عنهم، وانتهت، يوم الخميس الماضي، بمحاولة فض الاعتصام بالقوة، مؤكدة أنه كان الأولى بنقيب الصحفيين تنفيذ وعوده، بدلا من التسويف، خاصة أن غالبية هؤلاء الزملاء يعيشون على بدل النقابة فقط، في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار.

ودعت الجبهة أعضاء الجمعية العمومية للتضامن أعضاء الجمعية العمومية للنقابة مع أصحاب المظالم لإعادة هيبة النقابة، وتفعيل دورها، الذي غاب منذ مارس الماضي في ملفات عدة، أبرزها الحريات وعلاقات العمل.

وحذرت الجبهة الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين من تداعيات الاستجابة لسياسة شق الصف، التي مارسها أعضاء ما تسمى بـ”جبهة تصحيح المسار”، في السابق، وقت أزمة اقتحام النقابة واعتقال زميلين من داخلها، وتلفت النظر إلى أن نفس أعضاء هذه الجبهة هم الذين يديرون النقابة حاليا، وأصبح النقيب عضو الجبهة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام وباقي أعضاء الجبهة بالمجلس رؤساء تحرير صحف قومية، على حساب مصالح زملائهم.

ودعت الجبهة أعضاء الجمعية العمومية للتضامن أعضاء الجمعية العمومية للنقابة مع أصحاب المظالم لإعادة هيبة النقابة، وتفعيل دورها، الذي غاب منذ مارس الماضي في ملفات عدة، أبرزها الحريات وعلاقات العمل.

وحذرت الجبهة الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين من تداعيات الاستجابة لسياسة شق الصف، التي مارسها أعضاء ما تسمى بـ”جبهة تصحيح المسار”، في السابق، وقت أزمة اقتحام النقابة واعتقال زميلين من داخلها، وتلفت النظر إلى أن نفس أعضاء هذه الجبهة هم الذين يديرون النقابة حاليا، وأصبح النقيب عضو الجبهة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام وباقي أعضاء الجبهة بالمجلس رؤساء تحرير صحف قومية، على حساب مصالح زملائهم.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016