header
اليوم 2017/07/21
19 أبريل، 2017  1:05 م
تمثال - رمسيس الثاني

كشفت وزارة الآثار المصرية، مساء الثلاثاء، الستار عن تمثال رمسيس الثاني (حكم 1279 – 1213 ق.م)، في واجهة معبد الأقصر، بعد نجاح عملية تجميعه وترميمه على أيدي فريق مصري.

وأذاع التلفزيون الرسمي مشاهد لإزاحة وزير الآثار المصري، خالد العناني، الستار عن التمثال، وسط حضور رسمي مكثف، إضافة إلى وجود مئات السياح.

وأكد محمود عفيفي، رئيس قطاع الآثار المصرية في وزارة الآثار، إن “واجهة المعبد كان بها تمثال واحد فقط، فيما كان في الناحية الأخرى بقايا ساق لأحد التماثيل”.

وقال عفيفي: إن “نقشا موجودا على معبد أظهر أن التمثال لرمسيس الثاني.. وكانت حفائر بدأت منذ ستينيات القرن الماضي، وجمعت 57 قطعة من التمثال المصنوع من الجرانيت الرمادي”.

وتابع قائلا: إن “الزملاء في معبد الأقصر أعدوا دراسة استغرقت شهرا حول إمكانية ترميم التمثال، وبالفعل قام فريق مصري بعملية الترميم، التي بدأت في نوفمبر الماضي، واستغرقت ستة أشهر”.

وأضاف المسئول أن “الفريق عمل بجدية وإصرار لإزاحة الستار عن تمثال رميس الثاني في اليوم العالمي للتراث، الذي يحتفل به يوم 18 أبريل سنويا وهو ما تم اليوم”.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016