header
اليوم 2017/07/23
15 يوليو، 2017  11:13 م

أحال نقيب المحامين سامح عاشور، ما تداول على أحد صفحات التواصل الغجتماعى “فيس بوك”، بشأن وجود اكثر من بطاقة عضوية عام 2017 للمحامين تحمل اكثر من إسم ودرجة قيد وعناوين مختلفة لذات الشخص بذات الصورة، للتحقيق، حيث نشر على موقع التواصل الاجتماعي الصورتين لكارنيه 2017 لنفس الشخص ويدعى في واحد صبري اسماعيل عوض بدرجة قيد استئناف، وفى كارنيه آخر يدعي محمود احمد مصطفي عيسي بدرجة قيد جدول عام، ما يؤكد ان هناك شبهة التزوير على الاقل فى واحد منهما أو الاثنين معا.
أحال النقيب ما نشر للشؤون القانونية لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتحقيقات اللازمة للتثبت والتأكد من صحة ما نشر، وما إذا كان هناك حالات أخرى تماثل ما نشر لاتخاذ حيالها ما يلزم.

وأعلن طلعت البدري، المشرف العام عن أن النقابة العامة لن تسمح بأي تلاعب فى أوراق القيد للحصول على كارنية العضوية للاستفادة من خدماتها، وسيتم تنفيذ تأشيرة النقيب واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ضد كل من يخالف ذلك، وأن حالة البحث والتقنية مستمرة وستستمر فى تنقية جداولها من غير المشتغلين والممارسين لمهنة المحاماة.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016