header
اليوم 2018/01/23
11 يناير، 2018  10:58 ص

تواصل محكمة جنايات الجيزة ، اليوم الخميس، برئاسة المستشار شعبان الشامي، الجلسة الرابعة عشرة من جلسات محاكمة 70 معتقلاً من رافضي الانقلاب العسكري ومعارضي النظام، على خلفية اتهامهم بتكوين جماعة مسلحة أطلقوا عليها “لجنة المقاومة الشعبية بكرداسة”، تهدف لتعطيل الدستور والقانون، وقتلوا ثلاثة أشخاص بينهم أمين شرطة، وحازوا أسلحة وذخائر بدون ترخيص.

وتم التأجيل في الجلسة الماضية لحين ورود تقرير الباحثة الاجتماعية للطفل المعتقل بالقضية عماد الدين أشرف ناصر، مع استمرار حبس المعتقلين.

وتعد جلسة اليوم تاسع جلسات القضية التي تعقد برئاسة المستشار شعبان الشامي، بعد أن عُقدت على مدار الجلسات الخمس الأولى، برئاسة المستشار فتحي البيومي، إلا أنه حدث تغيير في تشكيل الدوائر الجنائية بمناسبة العام القضائي الجديد في مصر، الذي يبدأ في 1 أكتوبر من كل عام، وإحالة القضية من دائرة المستشار فتحي البيومي إلى دائرة المستشار شعبان الشامي، الذي أصدر قراره بإعادة المرافعة.

وادعت النيابة العامة قيام المعتقلين عقب الانقلاب العسكري الذي حدث في 3 يوليو 2013 بتشكيل خلية مسلحة بدائرة مركز شرطة كرداسة.

وزعمت النيابة قيام المعتقلين، من الأول حتى الحادي عشر، وآخرين مجهولين، وفقاً لادعاء النيابة، بتأسيس وإدارة “لجنة المقاومة الشعبية بناهيا وكرداسة” على خلاف القانون، كان الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها.

3

أهم الأخبار

الأكثر قراءة

مقالات

استطلاع الرأى

User Polls

جميع الحقوق محفوظة لموقع التقرير المصري © 2016